قناة الأوحد قناة الأوحد
» عيدكم مبارك  » دعاء / يوم السبت :  » دعاء / يوم الاحد :  » دعاء / يوم الاثنين :  » دعاء / يوم الثلاثاء :  » دعاء / يوم الأربعاء :  » دعاء يوم الخميس :  » دعاء / يوم الجمعة :  » صلاة / الامام الهادى عليه السلام ودعاؤه :  » صلاة / الامام الكاظم عليه السلام ودعاؤه :  

  

24/11/2010م - 8:20 ص | مرات القراءة: 1191



عيد الغدير (عيد الله الأكبر)


لما قضى رسول الله صلى الله عليه وآله نسكه أشرك عليا عليه السلام في هديه ، وقفل إلى المدينة وهو معه والمسلمون حتى انتهى إلى الموضع المعروف بغدير خم وليس بموضع إذ ذاك يصلح للمنزل لعدم الماء فيه والمرعى ، فنزل عليه السلام في الموضع ونزل المسلمون معه ، وكان سبب نزوله في هذا المكان نزول القرآن عليه بنصبه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام خليفة في الأمة من بعده ، وقد كان تقدم الوحي إليه في ذلك من غير توقيت له ، فأخره لحضور وقت يأمن فيه الاختلاف منهم عليه ، وعلم الله عز وجل أنه إن تجاوز غدير خم انفصل عنه كثير من الناس إلى بلدانهم وأماكنهم وبواديهم ، فأراد الله أن يجمعهم لسماع النص على أمير المؤمنين عليه السلام و تأكيد الحجة عليهم فيه ، فأنزل الله تعالى: ” يا أيها الرسول بلغ ما انزل  إليك من ربك ” يعني في استخلاف علي عليه السلام والنص بالإمامة عليه ” وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ” فأكد الفرض عليه بذلك وخوفه من تأخير الامر فيه ، وضمن له العصمة ومنع الناس منه ، فنزل رسول الله صلى الله عليه وآله المكان الذي ذكرناه ، لما وصفناه من الامر له بذلك وشرحناه ، ونزل المسلمون حوله ، وكان يوما قايظا شديد الحر ، فأمر عليه السلام بدوحات فقم ما تحتها وأمر بجمع الرحال في ذلك المكان ، ووضع بعضها فوق بعض ، ثم أمر مناديه فنادى في الناس: ” الصلاة جامعة ” فاجتمعوا من رحالهم إليه وإن أكثرهم ليلف رداءه على قدميه من شدة الرمضاء فلما اجتمعوا صعد على تلك الرحال حتى صار في ذروتها ، ودعا أمير المؤمنين عليه السلام فرقى معه حتى قام عن يمينه ، ثم خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه ، ووعظ فأبلغ في الموعظة ، ونعى إلى الأمة نفسه ، وقال: ” قد دعيت ويوشك أن أجيب وقدحان مني خفوق من بين أظهركم وإني مخلف فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا من بعدي: كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، فإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض ” ثم نادى بأعلى صوته: ” ألست أولى بكم منكم بأنفسكم ؟ ” قالوا : اللهم بلى ، فقال لهم على النسق من غير فصل وقد أخذ بضبعي أمير المؤمنين عليه السلام فرفعهما حتى بان بياض إبطيهما: ” فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، وانصر من نصره ، واخذل من خذله ” ثم نزل صلى الله عليه وآله وكان وقت الظهيرة فصلى ركعتين ثم زالت الشمس فأذن مؤذنه لصلاة الظهر فصلى بهم الظهر وجلس عليه السلام في خيمته وأمر عليا عليه السلام أن يجلس في خيمة له بإزائه ، ثم أمر المسلمين أن يدخلوا عليه فوجا فوجا فيهنؤه بالمقام ، ويسلموا عليه بإمرة المؤمنين ، ففعل الناس ذلك كلهم ، ثم أمر أزواجه و سائر نساء المؤمنين معه أن يدخلن عليه ويسلمن عليه بإمرة المؤمنين ففعلن ، و كان فيمن أطنب في تهنيته بالمقام عمر بن الخطاب ، وأظهر له من المسرة به و قال فيما قال: بخ بخ لك يا علي ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة . وجاء حسان بن ثابت إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال : يا رسول الله أتأذن لي أن أقول في هذا المقام ما يرضاه الله ؟ فقال له: قل يا حسان على اسم الله ، فوقف على نشز من الأرض وتطاول المسلمون لسماع كلامه فأنشأ يقول:

يناديهم يوم الغدير نبيهم *** بخم وأسمع بالرسول مناديا

وقال: فمن مولاكم ووليكم ؟ *** فقالوا ولم يبدوا هناك التعاديا

إلهك مولانا وأنت ولينا *** ولن تجدن منا لك اليوم عاصيا

فقال له: قم يا علي فإنني *** رضيتك من بعدي إماما وهاديا

فمن كنت مولاه فهذا وليه *** فكونوا له أتباع صدق مواليا

هناك دعا اللهم وال وليه *** وكن للذي عادى عليا معاديا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 21 – ص 386 – 388



التعليقات «2»

عبدالستار عبدالله يوسف الخميس - الأحساء ميلاد الشيخ الأوحد (قدس سره الشريف) [الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 4:23 ص]
اخيتكم في الله وصافيتكم في الله وصافحتكم في الله ، وعاهدت الله وملائكته وكتبه
ورسله اوأنبياءه والأئمة المعصومين عليهم السلام على أني إن كنت من أهل الجنة والشفاعة وأذن لي بأن أدخل الجنة ، لا أدخلها إلا وأنتم معي.

اَلْحَمْدُ لِلّهِ الّذى جَعَلَنا مِنَ الْمُتَمَسِّكينَ بِوِلايَةِ أميرِ الْمُؤْمِنينَ وَالاْئِمَّةِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ

نسألكم الدعاء
احمد الموالي - السعودية [الخميس 25 نوفمبر 2010 - 12:52 ص]
--(((مبارك عليكم عيد الولاية )))--


نبارك لجميع المؤمنين والمؤمنات بهذه المناسبة المباركة اعادها علينا وعلى الجميع بالخير والمسرات


نسال من الله ان يوفق العاملين في هذه القناة المباركة